منتدى هيفاء وهبي الرسمي، موقع هيفاء وهبي  

اضغط هنا لدخول الشات

اضغط هنالابلاغ الادارة عن وجود اي صور مخلة بالادب لحذفها وحضر عضوية التي وضعها


العودة   منتدى هيفاء وهبي الرسمي، موقع هيفاء وهبي > المنتديات العامة > الثقافة الجنسية ,الحياة الزوجية، عالم الحياة الزوجية > الثقافة والتوجيهات الزوجية - عالم الحياة الزوجية

الثقافة والتوجيهات الزوجية - عالم الحياة الزوجية الثقافة والتوجيهات الزوجية 2011 ،عالم الحياة الزوجية 2011،القضايا الزوجية ,الرومنسية , العاطفية, العلاقة الزوجية ،اوضاع الجماع بالصور ، وضعيات الجماع 2011 ، اوضاع الجماع الفرنسي 2012 ، صور وضعيات جماع 2010 ، جديد الثقافة الزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-04-2012, 08:36 PM   #1
كويتية دلع
Administrator
 
تاريخ التسجيل: 16 - 2 - 2010
المشاركات: 4,244
كويتية دلع will become famous soon enough
افتراضي طريقة اغماء الزوجة وممارسة الجنس معها

طريقة اغماء الزوجة وممارسة الجنس معها 2013



طريقة اغماء الزوجة وممارسة الجنس معها

شرح مثير لطريقة اغماء الزوجة تماما وممارسة الجنـ س se x معها باجمل الطرق
عدم الاكل بصورة مفرطة قبل هذه الحركة لمدى ماتحتاجه من مجهود عظلي من جهة البطن للرجل والمرأه

1- وضع وسادة بجانب السرير ومن ثم تقوم الزوجة بلبس ملابس مثيرة جدا وانصح بان لا تلبس ملابس رقيقه بل الاعتماد على الملابس الجلدية كالستان الجلدي والكلوت الجلدي من نوع t
2- تقوم الزوجة بعملية النوم على بطنها بحيث يكون نصفها الاسفل من جهة الخصر اعلى السرير حتى تبرز خلفيتها ويكون بالتاكيد شفرتاها منفرجتين ليسهل عملية ادخال قضيب الزوج
3- تقوم الزوجه بوضع رأسها على الوسادة جنبا لتتمكن من الشعور بالراحه وعدم الاختناق وذراعيها بالاسفل
الان يأتي دور الزوج واتيان زوجته من فوقها وامساك الكلوت المثير بيده دون نزعه وادخال قضيبه مع مراعات انه سيكون هناك حاجه ماسه للياقته البدنية لانه سيحتاج الى وضع رجليه حول خصر زوجته ومرتكزا بيديه الاثنتين على اسفل ضهرها ممسكا بيد واحده كلوتها ببطئ وسيتفاجأ الزوجين بان هذه الحركة تجعل من الشفرتين ملسائتين لزجتين مما يساعد على ادخال القضيب بشكل كامل
وانصح بعدم نزل الكلوت اثناء هذه العمليه كما وانصح بعدم السرعه في الجماع كون هذه الحركة تجعل من القضيب يدخل بكامله الى شفرتي الزوجه وقد يأدي الى الشعور بالالم في حالة الاسراع بادخال القضيب

ملاحظة للازواج مهمة


يمكن ان يكون الزوج اكثر اثارة في حالة لعقه لبضر زوجته قبل الاتيان
ولا انصح من تشك بانها حامل بهذه الحركة
لانها تضغط على البطن وتتعب الجنين

وقد تأدي الى الاجهاض
"""""""""""""""""""
طرق العناية بمؤخرتك وإثـــــارة زوجك ..

و إبرازها طريقة فعالة جدا في خلق شعور السعادة في قلبه
و تتساءل العديد من النساء عن هذا السر
لا أحد يعلم تماما سر هذا الانجذاب حتى لو سألنا أي رجل عن انجذابه سيجيب بأن شكلها مغرٍ و مثير
لكنه سيعجز عن تفسير هذه الإثارة و أسبابها
بالتسبة لي أنا ميرة أرى أن الإنسان السوي يستجيب دائما للفطرة التي خلقها الله تعالى به دون أن يدرك السر الذي وراءها
و غالبا من يستمع لصوت قلبه هو الأسعد لأنه يستطيع الاستمتاع بم يمليه عليه قلبه من الانجذاب لما يثيره
و الاستمتاع بهذا الانجذاب
دون أن يضيع وقته في محاولة تفسير شعوره
لهذا السبب أعددت هذا الموضوع استنادا على عدة أبحاث و مواضيع محاولة مني لطرح المعلومات المهمة لكل زوجة
في صفحة واحدة و نصيحتي لكِ أختي في الله أن لا تضيعي الوقت في محاولة تفسير هذا الانجذاب و إنما حاولي قدر المستطاع
الاهتمام بم يجذب زوجك إرضاء لله تعالى و حبا في إعفاف زوجك عن النظر للأخريات
و اعلمي أنك مأجورة على كل ما تقومين به
و لا يغرنك كلام المحسوبات على الإناث اللاتي يهملن أنفسهن بسبب كسلهن و قلة إيمانهن و يتهمن من تهتم بهذا بالتفاهة
فوالله إن حب النظافة و الجمال هو علامة من علامات الإيمان
و إسعاد الزوج فطرة خلقها الله في قلوبنا نحن معشر النساء
فطرة تجلب لنا السعادة و الرضا و الثقة في كل مرة تقع أنظاره على شيء جميل منا
فأخلصي النية و قومي بكل هذا لله تعالى و إرضاء له
و لا تنسي بتعويد زوجك عزيزتي الضرب على المؤخرتك الأبحاثا لعلمية أثبتت أن ضرب المؤخرة يزيد مستويات الهرمونات الجنسية
و يؤدي إلى تعزيز استجابة الجهاز المناعي
مم سيؤدي بالنتيجة إلى رفع مستوى الرضا و السعادة و الحيوية بينكما
خصوصا على فراشكما
و الآن نأتي للمهم
عزيزتي اهتمي بنعومتها أولا فإذا كنتِ تعانين من حبوب و قساوة بالمؤخرة و لون غامق ..
فيجب أن تعالجيها و تهتمي بها كما تهتمين بنظارة وجهك سيدتي...
و ذلك باستخدام نوع من الأملاح المسمى بـ السبا يوكو
إدعكي المؤخرة تقريبا لمدة دقيقتين إلى ثلاث على كل جهة بحركات دائرية
من ثم قومي بنشفها و بعدها إدعكيها بـ بجلسوليد و ليمون
و أفضل أنا شخصيا أن تقومي بغسلها بعد ذلك بالصابون حتى تزيلي رائحة الليمون لأنها قوية و مزعجة
أما الإهتمام اليومي فيكون عن طريق تدليكها بكريم جرجنز بزبدة الشيا
نصيحة لا تقومي بدهن جسمك قبل المعاشرة الزوجية إذا كان زوجك من النوع الذي يحب تقبيل المؤخرة فهذه مواد كيماوية و علينا الحذر
اهتمي بغسلها دائما بصابون ديتول ليمنع تكون الفطريات بثناياها فهي مكان دافئ و رطب
و لا يتخللها الهواء فتعتبر مكان مناسب لتكون الروائح غير المستحبة
و لا تنسي شطفها بماء الورد المخفف وهذا بدوره سيشد البشره و يمنع تكون البثور التي تزيد من خشونتها
تجنبي الجلوس عليها مدة طويله واذا اخذتي وضع النوم لتنامي على الجنب او النوم على بطنك حتى تحافظين على بروزها
و تستطيع المرأة التي تعاني من صغر مؤخرتها تكبيرها عن طريق الأكل بتناول البطاطس و الشوكولا
لكن طبعا بكميات معتدلة و ليست مفرطة
استغلي الرياضة للاهتمام بها
و هذه بعض التمارين التي تساعد على تحسين شكل المؤخرة و كذلك المحافظة على جمالها و مظهرها
و إعطاءها التدويرة المثالية
يوميا سيدتي اعطي مؤخرتك عشر دقائق وذلك بدهنها ب بيبي اويل وذلك بشكل دائري بدء من فتحة الشرج
وخروجا الي اكتمال الارداف وكرري العمليه الي 15 مره
ثم
نامي على بطنك و شدي و ارخي بالتناوب و كرري لعدد 10 مرات
ثم
اسجدي و ارفعي مؤخرتك و حركيها بشكل دائري لعدد 10 مرات أيضا
كذلك التمرين الذي تستطيعن عمله و أنتِ على جهاز الحاسوب أو أثناء مشيك في البيت هو شد عضلات المؤخرة
و أخذ نفس عميق وبعدها ارخائها و الزفير باظهار
ثانى أكسيد الكربون..ويكرر 20 الى 30 مرة باليوم لمؤخرة جذابه و مرسومه
بعد الإهتمام بها عليكِ استغلالها لإثارته
استمري بلبس الكعب و خصوصا أمام زوجك فالكعب يبرز المؤخره و يزيد من إثارته له خصوصا عند المشي..
ارقصي لزوجك و أنتِ شبه عارية و اجعلي ظهرك أمامه أكثر من وجهك ..
حاولي سيدتي الزوجة حين تمارسين الحب مع زوجك أن تتقلبي على جنبيك تارة و على بطنك تارة أخرى
حتى تتمكني من إثارته بقوة إذا شاهد المؤخره المشدوده بارزة للخارج...
كذلك حاولي دائما الجلوس بشكل مائل على الكنبة مثلا حتى يظهر جزء منها لإمتاع عينيه
كذلك إذا جلستِ على الأرض اجلسي بوضع يشبه وضع جلسة التشهد و الغرض واضح
حاولي عزيزتي الاستغناء عن الكلوتات التقليدية التي بها الخط اللاصق بالجسم فهذا ما يسبب الخطوط السوداء على أطراف المؤخرة
و أنا لا أدعوكِ للبس السترنغ بشكل يومي ، فهذه دعيها لليالي الخاصة
لكن توجد أنواع من الكلوتات غير الشادة على الجسم ، و الخفيفة جدا على الجسم من غير أي شريط شاد هذه من أفضل الأنواع و أحسنها


- هل النساء عامة لهن شهوة مثل الرجال؟.


2- هل هناك حل غير الأشياء المعروفة لدى الجميع مثل القبل والتلطف والعبارات الحسنة وغيرها من الأشياء التي أصبحت من البدهيات.
3- هل من الممكن أن يكون لديها مرض نفسي أو عضوي، وإذا كان كذلك فبماذا تنصحونا؟
أرجو إفادتي مأجورين.

الجواب

نعم النساء لهن شهوة كالرجال تماماً، وهن مثل الرجال في اختلاف القوة والضعف، وطرق ووسائل الوصول للذة، لكن تختلف المرأة عن الرجل في مقدمات الإثارة، فبينما الرجل يستثار سريعاً يكون ذلك عند المرأة بطيئاً حوالي خمس عشرة دقيقة، بشكل عام المرأة تحتاج إلى مفاتيح للوصول إلى قمة اللذة والاستثارة.
لكن هناك برود جنسي قد يحدث لدى المرأة أو الرجل، والبرود حالة قابلة للشفاء، وقبل أن نشرح وسائل العلاج يحسن بنا أن نستعرض أنواع البرود، انعدام الشهوة كليا أو جزئيا، برودة طبيعية ناجمة على نقص بيولوجي، وهي تتجلى في عدم مبالاة المرأة أثناء الجماع.
البرودة المسببة عن عوامل نفسية يكون مبعثها:
أ- الاشمئزاز من الفعل، أو من الزوج نفسه.
ب- الخوف من الفعل؛ لأنه يسبب ألما، أو مخافة أن يؤدي إلى الحمل أو المرض.
ج- ارتباك الزوج وجهله بأساليب الملاطفة والإعداد للفعل الجسدي.
د- البرودة الناجمة عن انحطاط عام مسبب من المرض أو الإجهاد أو عن الحزن والهموم.
هـ- عدم الشعور باللذة خلال الفعل أو الشعور بلذة غامضة.
أما العلاج فانه يختلف باختلاف المسبب، فيجب البدء برفع معنويات المرأة بوجه عام، وذلك بإزالة بواعث القلق والإجهاد، ومن المستحسن العناية بغذاء المرأة، وعلى الرجل أن يوفر لها الجو المعنوي الملائم بتصرفاته، وعلى الرجل كذلك أن يختار التوقيت المناسب الذي تكون فيه أوفر استعدادا للفعل الجسدي، وهو يقع غالبا في منتصف الشهر القمري " وعلى الطبيب أن ينصح الزوج بأن يمهد للفعل بملاطفات من شأنها تحريك شهوة المرأة، وتنصب أكثر ما تنصب على المواضع الحساسة، وأن لا يأتيها إلا في الوقت المناسب.
أهمية الغذاء سواء التغذية يسبب البرودة، وأحيانا العنة، وينصح الأطباء للمرأة الباردة بأن تتناول غذاء مقويا والسمك والطير واللحوم، وإذا كان فيتامين " أ " يساعد على النمو، وفيتامين "ب" يقوي الأعصاب والفيتامينات "ث" ينقي الدم والفيتامين "د" غني بالفسفور، فالفيتامين المستخرج من الثمار الطازجة يقوي الجهاز الجنسي، ويساعد على مكافحة البرودة.. هذه معلومات مأخوذة عن دراسات علمية وواقعية على أزواج حقيقيين، وفي هذه الدراسات العلمية، تبين أن (الرعشة الجنسية الكبرى) الناتجة من خلال (الجماع المهبلي فقط)، إنما هي في الواقع (أي الرعشة الجنسية) ناتجة بالدرجة الأولى عن استثارة البظر (بطريقة غير مباشرة)، حيث إن إدخال القضيب في المهبل وتحريكه (دخولا وخروجا)، يؤدي إلى تحريك الجلد الخاص المغطي للبظر (وهو جزء من الشفرين الصغيرين)، وبالتالي يؤدي تحريك ذلك الجلد المغطي للبظر إلى استثارة البظر!
وقد يعتقد بعض الأزواج أن زوجاتهم باردات جنسيا لأنهن لا يصلن إلى الرعشة الجنسية من خلال الجماع المتعارف عليه (إدخال وإيلاج العضو الذكري في مهبل المرأة)، وهذا خطأ كبير! إذن كيف يمكن الحصول على الرعشة الجنسية لأولئك النساء اللاتي لا يتمكن أبدا من الحصول عليها من خلال الجماع المهبلي (وهن 70% من النساء!).
والجواب على هذا السؤال هو: من خلال المداعبة المباشرة والمستمرة للبظر، فالمرأة بحاجة إلى تلك المداعبات المستمرة للبظر قبل الجماع المهبلي (قبل إيلاج العضو الذكري في المهبل) وأثناء عملية الجماع المهبلي أيضا (وذلك إما عن طريق الزوج، أو طريق الزوجة نفسها، حيث إنه يجوز للمرأة شرعا مداعبة بظرها أثناء اللقاء الجنسي المشروع مع الزوج)
فالبظر هو العضو الجنسي الرئيس للمرأة وليس المهبل كما هو شائع بين الغالبية العظمى من الناس!!
والبظر عند المرأة كالقضيب عند الرجل (وفي الواقع فإن في الأسابيع الستة الأولى من التطور الجنيني داخل الرحم) فإن الأعضاء الجنسية للذكر والأنثى متطابقة تماما وتكون على شكل يعرف باسم (النتوء الجنسي)، وبعد ذلك يتطور هذا (النتوء الجنسي) إلى (القضيب) عند الذكر، وإلى (البظر) عند الأنثى!!
فالبظر عند المرأة، كالقضيب عند الرجل، أي أن البظر هو العضو الجنسي الرئيس للمرأة ليس ذلك فقط، وإنما عدد الأعصاب الجنسية في هذا البظر (الصغير) يعادل ضعف الأعصاب الجنسية في القضيب، مما يدل على أهمية هذا العضو في المرأة، و حساسيته للمثيرات الجنسية، في حين أن عدد الأعصاب الجنسية في المهبل يعادل النصف تقريبا بالمقارنة مع تلك الموجودة في البظر ! وبالمناسبة فإن تركيب البظر الشكلي أو ( التشريحي) ينطبق تماما مع تركيب القضيب، باستثناء واحد فقط، حيث: إن العضو الذكري مركب من: القضيب (وهو الجزء الظاهر الطويل)، والحشفة (وهي رأس القضيب) ، وكذلك البظر له قضيب (ولكنه مغطى بطبقة من الجلد، وممتد بطول 7 سم تقريبا بداخل الجسم، فلا يرى بالعين، والجزء الآخر من البظر هو (الحشفة) وهي رأس البظر، والجزء الصغير بحجم حبة الذرة تقريبا، وحشفة البظر هي الجزء المرئي من البظر عادة، والفرق الوحيد بين قضيب الرجل وبظر المرأة من (الناحية التشريحية) أو (التركيب) هو:
أن لقضيب الرجل نسيجين إسفنجيين قابلين للتمدد، ونسيج ثالث يتخلله مجرى البول والسائل المنوي، بينما يوجد في بظر المرأة نسيجان أسفنجيان قابلان للتمدد (عند الاستثارة الجنسية)، بينما يفتقر البظر للنسيج الثالث المحتوي على مجرى البول، إذ إن عند المرأة مجرى خاصاً للبول وفتحته تقع حوالي 2 أو 3 سم أسفل البظر!!
وللقضيب عند الرجل عدة وظائف (للعملية الجنسية + مجرى للبول)، ولمهبل المرأة عدة وظائف أيضا (للعملية الجنسية + طريق لخروج دم الحيض + طريق لخروج الجنين من الرحم) بينما للبظر وظيفة واحدة فقط وهي (الإثارة الجنسية عند المرأة) ولكن متى يستثار البظر؟
البظر ينبغي أن يكون من أواخر الأعضاء التي يستثيرها الرجل، فلا يستثار البظر إلا إذا بلغت الزوجة درجة عالية من الاستثارة الجنسية، فلا ينبغي استثارته إلا إذا كان مترطبا من الإفرازات المهبلية الناتجة عن المداعبات الجنسية.. والسؤال الآخر هو كيف يستثار البظر؟ يمكن استثارة البظر عن طريق اليد والأصابع، و يمكن تقسيم العملية الجنسية إلى ثلاث مراحل رئيسة مهمة:
1- مرحلة المداعبات الجنسية الأولية (مداعبات ما قبل الجماع).
2- مرحلة الجماع (إدخال العضو الذكري في المهبل).
3- مداعبات ما بعد الجماع مباشرة.
وسوف أتحدث عن هذه المراحل الثلاث، ولكن سأركز حديثي على المرحلة الأولى، وهي (مداعبات ما قبل الجماع)، وكيف تستثار المناطق الحساسة عند المرأة (كالثديين والبظر) بالتفصيل، وغير ذلك من الأمور المهمة و(الأسرار الجنسية المهمة)!!
غالبا ما يميل الرجل إلى التركيز على المرحلة الثانية من مراحل العملية الجنسية (وهي مرحلة الجماع وإيلاج العضو الذكري في المهبل)، في حين أنه يقلل من أهمية المرحلتين الأولى والثالثة.
لكن الحقيقة هي أن المرأة (تستثار وتستمتع) بالمرحلتين الأولى والثالثة (أي بمداعبات ما قبل وما بعد الجماع) وتحتاج إليهما بشكل أكبر من عملية الجماع نفسها، فلا يحصلن على الإشباع الجنسي الكامل إذا (قلَّت) مداعبات (ما قبل) أو (ما بعد) الجماع.
هذه هي إحدى الحقائق التي يجب على كل رجل أن يضعها نصب عينيه، فرغبات المرأة الجنسية تختلف كثيرا عن رغبات الرجل.
والحقيقة الأخرى هي أن الممارسة الجنسية بالنسبة للمرأة إنما هي ممارسة (عاطفية) بالدرجة الأولى، وبالدرجة الثانية يأتي الجانب (الجنسي أو الجسدي)، لذلك تفضل النساء تسمية ممارسة الجنس بـ (ممارسة الحب).
في المرحلة الأولى (مداعبات ما قبل الجماع):
تقول الدراسات العلمية والعملية في مجال الجنس أن المرأة تحتاج إلى ما معدله (15 إلى 20دقيقة) على الأقل من المداعبات الجنسية كي تكون متهيئة بشكل كامل لعملية الجماع.
فالجماع لا يكون ممتعا للمرأة إلا إذا سبقته مداعبات مستفيضة تجعل من المرأة في قمة الاستثارة الجنسية.
وكثير من النساء لا يمكنهن الوصول إلى النشوة الجنسية (هزة الجماع) إلا إذا سبق الجماع (أي إيلاج العضو الذكري) مداعبات كثيرة. فمهما حاول الرجل جاهدا أثناء (عملية الجماع والإيلاج) لإيصال زوجته للهزة الجنسية فلن يستطيع ذلك، إلا إذا سبق عملية الجماع الكثير من المداعبات الجنسية.
وبعبارة أخرى: إذا كانت مداعبات ما قبل الجماع غير كافية، فلا يمكن للمرأة الوصول إلى النشوة الجنسية أو الرعشة الجنسية (حتى لو استمر إدخال العضو الذكري في المهبل وتحريكه فترة طويلة!)، لذلك فمداعبات ما قبل الجماع هي أهم مرحلة بالنسبة للمرأة.
والسؤال هنا هو: كيف تهيئ وتثير المرأة في (مرحلة ما قبل الجماع)؟
في البداية يستحسن أن يبلغ الزوج زوجته بأنه ينوي مقاربتها جنسيا (أي يجامعها) قبل فترة الجماع بفترة كافية. كأن يخبرها في بداية المساء أو قبل الجماع بساعات إن أمكن، مما يجعل الزوجة تتهيأ نفسيا للقاء الجنسي، فتكون على مستوى جيد من الاستعداد النفسي والإثارة مع بداية المداعبات الجنسية.
والعامل النفسي للمرأة مهم بالنسبة لها إلى أبعد الحدود، وهو الذي يتحكم فيما إذا كانت المرأة ستستمتع بالجنس أو لا، وذلك بخلاف الرجل الذي قد يكون مستعدا للأداء الجنسي بعد ثوان معدودة من التفكير في الجنس، وبغض النظر تماما عن حالته النفسية. لكن هذا لا ينفع أبدا مع المرأة، إذ تحتاج أن تكون في وضع نفسي مناسب كي تستجيب للمثيرات الجنسية.
ويمكن للزوج تهيئة (المزاج الجنسي) للزوجة بعدة أمور منها:
1- إبلاغها برغبته في (ممارسة الجنس) قبل ذلك بساعات إن أمكن.
2- الكلام الرقيق:
فالرجل يستثار بالنظر بينما تستثار المرأة بالكلام، وهنا أؤكد على أهمية قول الرجل لزوجته (أحبكِ) قبل كل لقاء جنسي مهما طالت العلاقة بينهما، فهي كلمة واحدة لا تكلف الرجل شيئاً، ولكن لها وقع مدهش على قلب المرأة.
وفي إحدى المرات قرأت أن امرأة (إنجليزية) في الستين من العمر، ومتزوجة منذ أربعين سنة، كانت تكثر من قول (أحبك) لزوجها فقط لكي تجعل زوجها يقول (وأنا أحبك أيضا). ولكن زوجها كان يكتفي بالابتسامة فقط بدلا من قول (وأنا أحبك أيضا) فتصاب هذه السيدة بشيء من الإحباط.
فالمرأة تعشق سماع هذه الكلمة السحرية، ولكن حياء الرجال وجهلهم أيضا يقفان عائقا أمام قول ذلك.
3- اللمس والتقبيل والكلام !!:
من أكبر الأخطاء الشائعة بين الرجال هي أنهم عندما يلمسون زوجاتهم فإنهم (يتسرعون) بلمس واستثارة المناطق الجنسية كالثديين والبظر والشفرتين. وهذا خطأ كبير وفادح أيضا.
إذ ينبغي (دائما) ترك تلك المناطق وجعلها (آخر ما يستثار ويداعب) في أثناء مداعبات ما قبل الجماع. فتلك المناطق (الثدي والفرج) لا تكون مستجيبة للإثارات الجنسية إلا أثناء وصول الزوجة إلى مستوى عال من الإثارة، بل وقد تكون تلك الاستثارات (مؤلمة وكريهة) إذا لم تكن المرأة مستثارة بشكل كبير.
لذا ينبغي البدء أولا باللمس الخفيف والرقيق جدا للكتفين ومنطقة الظهر والخصر أيضا، وفي هذه الأثناء على الزوج أن يقبِّل زوجته (بشكل خفيف ورومانسي) في فمها وخدها ورقبتها وخلف أذنيها وعلى كتفيها، وأن يمزج ذلك كله بكلمات الحب.
وعندما يلاحظ الزوج استجابة زوجته لتلك الاستثارات (كأن تزيد سرعة التنفس لديها)، عندها يقوم بزيادة قوة التقبيل وقوة اللمس والاحتضان، وفي هذه المرحلة يصبح الثديان قابلين للاستثارات الجنسية.
كيف يستثار الثديان؟ من المعروف أن حلمات الثدي والمنطقة (الوردية أو البنية المحيطة بالحلمات) والتي تعرف باسم (هالة الثدي) هما أكثر المناطق الحساسة في الثدي.
ولكن من الخطأ أن تستثار هاتان المنطقتان قبل باقي أجزاء الثدي، إذ إنه في عالم الجنس عليك دائما أن تثير المناطق الأقل حساسية أولا، ومن ثم المناطق الأكثر حساسية، مما يؤدي في النهاية إلى نتائج مثيرة وتحقيق الإشباع الجنسي الكامل للزوجة.
ففي البداية فإن على الزوج (الذكي) أن يقوم باللمس (الخفيف) لأطراف الثديين مع ترك وإهمال (الحلمات وهالة الثدي) في بداية الأمر، حيث يقوم الزوج باستثارة كل المناطق المحيطة والقريبة من الحلمات مع تجاهل الحلمات نفسها، وبذلك تصبح الحلمات في غاية الحساسية الجنسية كما تصبح المرأة في غاية الاستثارة.
ويفضل استثارة الثدي بـ (حركات دائرية) أي عمل دوائر تحيط بالثدي كاملا وتتجه من أسفل الثدي الى الأعلى مقتربة من (هالة الثدي والحلمات)، ولكن (يجب عدم) لمس أو تحريك (الهالة أو الحلمات) في بداية الأمر. وبعد ذلك بفترة يقوم بمداعبة واستثارة الهالة والحلمات نفسها باللمس الخفيف أولا، ثم يأتي اللحس والمص والشفط على الثدي كاملا مع التركيز في النهاية على حلمات الثدي.
وبهذه الطريقة تثور المرأة جنسيا، وتزيد كمية الإفرازات المهبلية بشكل كبير، عندها تصبح منطقة الفرج مهيأة للاستثارات.
ملاحظة هامة: عند معظم النساء يكون أحد الثديين أكثر استجابة للمثيرات الجنسية من الآخر، لذلك (يجب) على الزوجة إبلاغ زوجها بذلك، كما يجب على الزوج سؤال زوجته أيا من ثدييها يستجيب بشكل أكبر للمثيرات الجنسية.
كيف تثار منطقة الفرج؟ (ما زلنا في مرحلة ما قبل الجماع، و إيلاج العضو الذكري في المهبل )..
بعد استثارة الثديين بالشكل الصحيح، على الزوج أن يستثير (منطقة البطن السرة) باللمس الخفيف والقبلات الرقيقة أيضا..
ومن ثم يقوم باستثارة (باطن الفخذين) أي الجزء الداخلي من الفخذين، بادئا من فوق الركبة حتى يقترب من منطقة الفرج. وكلما اقتربت اللمسات من الفرج تزداد قوة (التعذيب المرغوب)، لكن ( احذر من لمس الفرج الآن)، أي (لا تلمس الفرج الآن)، وكرر استثارة باطن الفخذين عدة مرات، وذلك باللمس الخفيف والقبلات الرقيقة أيضا. فالمرأة تعشق أن تقبَّل في كل جزء من أجزاء جسمها.
ولمنطقة (باطن الفخذين) أهمية كبيرة من الناحية الجنسية، إذ إن الأعصاب الجنسية المغذية لها إنما هي فرع من الأعصاب الجنسية المغذية لمنطقة الفرج نفسها!.
بعد باطن الفخذين تستثار منطقة العانة التي تكون عادة مغطاة بالشعر، وتحتوي بداخلها على كمية من النسيج الدهني (شحوم)، بالإضافة إلى كمية كبيرة من الأعصاب الجنسية (وهي المنطقة الممتدة من السرة إلى البظر، ولكن البظر غير داخل ضمن هذه المنطقة)، وتعرف هذه المنطقة علميا بمنطقة ال (mound )، وترجمتها هي (منطقة الهضبة أو التلة)؛ لأنها تكون مرتفعة قليلا (متينة) لكثرة الشحوم التي بداخلها. وتستثار هذه المنطقة باللمس بأطراف الأصابع بادئا من الأعلى ومتجها نحو البظر (لكن لا تلمس البظر)، وهنا -مرة أخرى- ينبغي على الزوج الذكي أن يستخدم الأسلوب الجنسي المعروف ب (التعذيب المرغوب !).
وعند هذه المرحلة ستكون الإفرازات المهبلية قد غطت الفرج بكامله، وأصبح جسم المرأة ومنطقة حوضها بالذات تتلوى من شدة الاستثارة الجنسية، وعندها تأتي المرحلة الأخيرة من (مداعبات ما قبل الجماع) وهي استثارة البظر والشفرتين.
كالعادة... (يجب) عليك (دائما) أن تبدأ باللمس الرقيق والخفيف على منطقة الفرج، ومن ثم شيئا فشيئا تزيد من السرعة والضغط (ولكن ليس كثيرا)، وبعد ذلك بفترة تركز اهتمامك لمداعبة أكثر عضو حساس في جسم المرأة على الإطلاق وهو (البظر).
بعض النساء تحب استثارة البظر من (الأعلى إلى الأسفل)، والبعض منهن تثار بشكل أكبر عندما يثار البظر بحركات (من اليمين إلى اليسار)، وآخريات يفضلن (الحركات الدائرية)، كما أن هناك من النساء من تحب كل ما تقدم من الحركات.
ملاحظة هامة أخرى:
غالبا ما يكون هناك جانب من البظر أكثر حساسية من الجانب الآخر، فعند بعض النساء يكون (الجانب الأيمن) من البظر أكثر حساسية من (الجانب الأيسر)، أو العكس !
لذلك (يجب) على الرجل أن يسأل زوجته عما تفضل، كما (يجب) على المرأة أن تخبر زوجها عما تحب بدون أي حياء أو خجل، فتعليم المرأة لزوجها أثناء العملية الجنسية (يثير الرجل لحد الجنون!!)، كما أن تعليمها إياه سيعود عليها بالنفع من جهتين:
1- ستستمتع أكثر من اللقاء الجنسي.
2- سيحبها زوجها بشكل أكبر، لأن الزوج لا يحب المرأة الخجولة من الجنس.
كما أن على المرأة أن تخبر زوجها بمقدار السرعة والضغط الذي تفضله، ومتى يزيد أو يقلل منهما.
ملاحظة أخرى ثالثة:
عند استثارة البظر، (يفضل كثيرا) وضع إصبع ومن ثم إصبعين داخل المهبل في الوقت نفسه وتحريكهما دخولا وخروجا إن أمكن.
كما (يجب) إدخال الأصابع بشكل (بطيء جدا)، وهذا جزء مما يسمى ب (التعذيب المرغوب) أيضا ! ويمكن للزوج الاستمرار في استثارة البظر والمهبل بيديه إلى أن تصل الزوجة إلى النشوة الجنسية، أو الرعشة الجنسية، وعند اقترابها أو وصولها للنشوة يمكن لة أن يبدأ (عملية الجماع) وإيلاج القضيب بدلا من الأصابع في المهبل.
مداعبات ما بعد الجماع: بعد بلوغ المرأة للنشوة الجنسية تكون (دائما) بأمس الحاجة إلى عناق وقبلات زوجها لعدة دقائق؛ حتى تهدأ نفسها قليلا، فلا تكمل سعادتها ونشوتها من دون تلك اللحظات الحساسة. ولكن بالمقابل فإن الرجل يشعر بالخمول الشديد والنعاس الشديد بعد وصوله إلى النشوة الجنسية والقذف.
لذا على الزوج أن يفهم طبيعة زوجته الجنسية، وأن يحاول التغلب على أنانيته ورغبته في (الجماع السريع)، وأن يعطي مداعبات (ما قبل وما بعد الجماع) حقها الكامل، هذا إذا أراد إسعاد زوجته.
تأخذ النساء فترة أطول للدخول في المزاج، فبالنسبة للمرأة فالمتعة في غرفة نومها تتصاعّد في أغلب الأحيان قبل ممارسة الجنس عن طريق المداعبة التي يمكن أن تبدأ خارج غرفة النوم. تلك المداعبة قد تأتي بعدة طرق، مثل السرور البصري، مكالمة هاتفية ساخنة مع زوجها، أو المشاركة في التخيلات الجنسية. يعتبر الرجال كائنات جسدية، بينما تعتبر النساء كائنات عاطفية.. وأدعو الله لك بحياة مطمئنة.

"""""""""""
موضوع ثاني
ورومانسية بين اوضاع الجماع رائع رائع رائع


بعد المداعبات والذي منه همسات قبلات لحس العنق وتقبيله و الاذن واسفل الاذن وخلف الاذن – الاحتضان اثناء التقبيل واللحس النزول الي اسفل قليلا قليلا ببطئ وتروي – عند الوصول للصدر يراعى ان لا تبدأ بالحلمات واتركها للاخر عليك بجسم الثدي وعض بحنان ثم اتجه ببطء نحو الحلمات وابدا باللحس بطرف اللسان وبحركات سريعه ثم مص الحلمات بحنان ثم بقوه ثم ادخل اكبر قدر من الثدي مع الحلمه بفمك وابدا المص بحنان ثم بقوه ثم ضع اسنانك على الحلمات ودغدغها بحنان ورقه وشدها للخارج بحنان غيرمؤلم فقط برقه وحنان ثم انزل ………………………… )
اظن المداعبات الباقيه انتو عارفينها بدل ما اطول عليكم
المهم هو الاتي
عندما تشعران انكما مستعدان للجماع وادخال القضيب بالمهبل
اجلس على حافة السرير ودلي رجليك على الارض
اجعل الزوجه تصعد فوق السرير وتقف امامك وتطع قدماها بجانبيك
بحيث يكون افخادك بين رجليها
وتجلس الزوجه وتمسك بالقضيب وتوجهه الى داخل مهبلها
وتبدأ الجلوس عليه ( بهدؤ او بقوه الامر متروك لها ورغبتها )
عند استقرار القضيب داخل المهبل تجلس الزوجه بكامل وزنها على القضيب
وتمد رجليها وتلفهم خلف ظهر الزوج
الزوج يمسك بارداف ( مؤخرة الزوجه ) بيديه
تبدأ الزوجه بالحركة للامام والخلف والزوج يهزها من موخرتها
وفي نفس الوقت يقوم بمداعبة الثدي
او يقوم بالتقبيل العميق ( الفرنسي )
وكلما زادت شهوة الزوجه تحكم ساقيها حول الزوج وتضغط بهما عليه وتحتوي ذكره كاملا بداخلها
بل تضغط اكثر واكثر
وتهز جسمها عليه لتتيح اكبر قدر من استثاره البظر والذي يكون عليه ضغط شديد والتدليك يكون اكثر شئ في البظر
هذه الطريقه مفيده جدا جدا
خصوصا للنساء الاتي يعانين من عدم الوصول للنشوه الجنسيه هذه الطريقه ( هاتوصلها هاتوصلها )
كما تنفع للزوجات الاتي يعاني ازواجهن من سرعة القذف
الموضوع غير منقول
وارجو من الجميع الاستمتاع والمشاركه


2012 , w,v , fhgw,v , 2013 , 2014

'vdrm hylhx hg.,[m ,llhvsm hg[ks luih


اضغط هنا لمشاهدة فضائح هيفاء وهبي بالفيديو والصور

لمشاهدة فضائح الفنانين اضغط هنا

 



كويتية دلع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مواضيع مشابهه في الثقافة والتوجيهات الزوجية - عالم الحياة الزوجية


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:19 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر المنتدى
فتح في صفحة مستقلة